THE ALL MUZIC OF THE KING MICHAEL JACKSON
 
الرئيسيةالدردشةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زوجات مايكل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hedly_jackson
الادارة


عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: زوجات مايكل   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 11:28 am

زوجات مايكل









لتكون القصة واضحة تماما، و لنتمكن من فهمها بشكل كامل و أكيد ، علينا أن نتعرف على أبطال هذة القصة وهم كالتالي ...



أولا (Lisa Marie Presley )












هي ابنة المغني الأمريكي (Elvis Aaron Presley ) ، و من لا يعرفه أقول أنه مؤسس حضارة بأكملها ( و لو أنه اسسها بالصدفة ) حضارة عرفت بـ Rock 'n' Roll ... زوجته هي الممثله (Priscilla Ann Wagner) التي اعتادت على الحياه الباذخة قبل و بعد زواجها من Elvis .

كبرت الفتاه (Lisa Marie ) وحيدة والديها بدلال غير مألوف ، اعتادت أن يحتشد الناس لرؤية أبيها في حياته و لرؤية تذكاراته بعد وفاته ، و أن تسمى الجادات و الحارت باسم أبيها ، اعتادت لما تسأم ألعابها الخاصة أن تستأجر لها مدن الألعاب العامة لتلعب بها لوحدها ، و بالمقابل اعتادت أن تتخذ عنها أمها كل القرارات المهمة في حياتها حتى الخاصة منها .



توفي Elvis في منتحرا ( أو هذا ما قيل حينها لأن آخر تعديل في شهادة الوفاة قال أن الوفاة كانت حادث " جرعة زائدة من المخدر " ) ، و هنا حدث أكبر تحول في حياة الإبنه و الأم ، حيث أصبحت Lisa تملك 300 مليون دولار . ووجدت Priscilla نفسها في مأزق بسبب وصية Elvis التي دفعت بالأم أن تشدد قبضتها أكثر على حياة الإبنه لتستفيد من أموالها و لكي لا تخسر حياة البذخ التي اعتادتها .




الوصية


1 - تخصيص راتب شهري لـ Priscilla Presley ، بقدر 10 آلاف دولار ، طالما هي تحمل اسم Presley ، و سيتوقف دعمها ماليا إن تزوجت ، مرة ثانية كان الفيس خير من يعرف نوايا برسيلا "

2 - تحصل الطفله (Lisa Marie Presley ) ، على كامل ثروة أبيها التى تساوي 300 مليون دولار ، إضافة إلى أرباح و عوائد أعماله و العقارات ، و تحصل عليها بشكل متسلسل على 4 دفعات ، الأولى عندما تكمل سن 18 ، و الثانية عندما تتزوج ، الثالثة عند أول مولود ، و الأخيرة عندما تصل لسن 26 من العمر .

تزوجت Lisa في عمر 19 من الموسيقي و الممثل Danny Keough في 1988، بتشجيع من أمها ، و سرعان ما رزقت بالمولود الأول ابنتها Danielle Riley في عام 1989 ، بعدها رزقت بابن اخر هو (Benjamin Storm ) في عام 1992 . و قد تطلقت Lisa عام 1994بطلب منها (لعلكم استنتجتم ممن حصلت على هذة النصيحة ) .



هكذا كانت (Lisa ) ، قد حصلت على ثلاثة أجزاء من ثروة الوالد ، و لم يبقى سوى آخر جزء الذي كانت ستحصل عليه بعد عام فقط .










ثانيا ... (Deborah Jeanne Rowe ) المعروفة ب (Debbie Rowe )


هي شخصية عادية جدا من عائلة من الطبقة المتوسطه لأب مسيحي و أم يهودية ، ولدت و عاشت في Los Angeles في الولايات المتحدة ، عملت جاهدة طيلة حياتها ، درست التمريض ثم تخصصت ،في ( الجلدية) ، (dermatology ) ، كانت مهتمة جدا بعملها مما أوصلها الى العمل في عيادة أحد أشهر أطباء الجلدية في أمريكا ، (Dr Klein)


تعرف عليها مايكل في أوائل الثمانينات عن طريق ( Dr Klein) بعد أن اختاره مايكل ليكون طبيبه عندما كان بحاجة إلى مساعدة علاجية بسبب حالة جلده المرضيه (البهاق ) ، قدمها له الطبيب و نصحه ببجعلها ممرضة خاصة به لأنه أراد السرية الكاملة ، و بسبب عملها هذا ، فقد حظيت بموقع جيد و قريب جدا من مايكل لتتحول إلى أهم اصدقائه و أحد حافظي أسراره ، و عندما تزوجت من مايكل كانت تعرفه لمدة 18 سنة .



----------------------------------------------------------------


عدل سابقا من قبل D.pop في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 2:26 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://thekingofpop.mam9.com
hedly_jackson
الادارة


عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: زوجات مايكل   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 11:29 am

تفاصيل الجيزتين


(Lisa Marie Presley )











بداية القصه




كان مايكل قد التقى Lisa لأول مرة في حياته أثناء جولة Victory ، كان في عمر السابعة عشر عندما قابل الطفلة Lisa ذات الأعوام السبع وراء الكواليس .. و ألقت التحية على الفرقة (The Jacksons ) بعدها لم يكن هناك أي اتصال بينهما لفترة طويلة ، إلا أن مايكل كان دائما يتمنى لو يلتقيها ثانية ... عندما أصبح سن مايكل 28 سنة ، كان قد زاد تعلقة بالشابة الجميله Lisa التي كانت صورها تملأ صفحات المجلات ، و صحفيين الشائعات يطاردونها في كل مكان ، أراد مايكل أن يتعرف عليها ، و طلب من محاميه John Branca .. أن يجد له رقم ما ليتمكن من التواصل معها ، بعد أن عرف أن محاميه كان قد عمل معها و أمها ، من أجل إجراءات تنفيذ الوصية منذ فترة قصيرة ، لكن لم تنجح مساعي مايكل.


في عام 1988 تزوجة Lisa من الممثل Danny Keough ، و توقف مايكل عن ملاحقتها .

في عام 1993 التقت Lisa بمايكل في بيت أحد أصدقائهما المشتركين ، تبادلا الحديث و الأرقام ، و تبادلا الإعجاب أيضا ، في هذه الفترة ، كان الاثنين يعانيان بعض المشاكل ، مايكل يعاني فضيحة التحرش الزائفة الأولى بينما كانت Lisa منفصله عن زوجها و تعاني من ( قضية الطلاق و الحضانه) ، و وجد الأثنان ضالتهما فهما يساندان بعضهما ، لتتحول علاقتهما الى صداقة قوية .


أواخر عام 1993 كانت قد تطلقت Lisa من زوجها ، و كان مايكل سريع جدا في شرح كل شيئ لها ، بخصوص مشاعره تجاهها و كذلك و ضح لها الحقيقة في كل ما يقال عنه ، تطورت علاقتهما أمام أعين العامة ، فقد كانا يظهران معا علنا ، في المطاعم ، و محلات الكتب ، و غيرها ، و حصلت Lisa على نصيبها من الأنتقاد لأنها تظهر مع مايكل في هذة الفترة بالذات فقد أصبحا مطاردين من الإعلام حيثما ذهبا و كيفما تحركا ، الهجوم على Lisa سبب لها بعض التوتر مما أدى بالثنائي أن يبتعد قليلا ، و بعد شهرين ، تلقت Lisa اتصالا من مايكل ، عرض عليها فيه الزواج .. و وافقة هي على الفور .



الزواج


كانت خطة مايكل و Lisa أن يكون زواجهما سر ، لهذا خططا أن يتزوجا خارج أمريكا ، كان مايكل في هذة الفترة في المملكة المتحدة حيث التقيا هناك ، وتوجه الثنائي الى جمهورية Dominican الناطقة بالإسبانية الواقعة في أمريكا الوسطى وهي عبارة عن جزيرة في المحيط الأطلسي .. تم عقد الزواج على متن طائرة (فالكون 900 ) مقدمة من شركة سوني لكي لا يلاحظهم أحد ، هناك تم عقد قرانهما في ( 26- مايو /05/1994 ) في مدينة( De Laviva) في مقاطعة Santa Domoinique ، و اقتصرت مراسيم الزفاف ( الذي كان يمكن أن يكون زفاف القرن حيث كان بمنتهى البساطة يمكنه أن يستقطب ثلاثة أرباع كاميرات التلفزة العالمية إن لم يستقطبها كلها ) .. كان هناك العريس و عروسه و القس ، و كانت كلفة المراسيم (45 ) دولار هي ثمن القسيمة .. إضافه الى اتفاقية زواج صارمة بشكل محكم لضمان حقوق الطرفين و لم يستغرق الأمر إلا 15 دقيقة فقط ..

بعد 6 أيام تسرب الخبر إلى الإعلام عن طريق القس نفسه ، الذي أكد أنه عقد قران مايكل جاكسون فعلا . و لكن مايكل و Lisa لم يعلقا على ذلك ، و بعد 43 يوم تم إعلان زواج ملك البوب على لسان Lisa في مؤتمر صحفي ، قالت فيه Hنها تزوجت من مايكل جاكسون فعلا ( نفس مايكل جاكسون المغني و ليس أي شخص اخر بنفس الأسم) .



بعد يومين ، كان أول ظهور للثنائي معا ، في السويد ، كان هناك حشد كبير من الإعلاميين يملأون أرض المطار الدولي ، ليلتقطوا تلك اللحظة عندما ترجل مايكل و عروسه الجميله Lisa من طائرته .

تناقلت وسائل الأعلام خبر زواج مايكل ، و أخذت تسرد و تنشر قصص شهر العسل ، مع الكثير من الشكوك في صحة هذا الزواج .

بعدها ظهر مايكل و Lisa في حفلMTV لتوزيع الجوائز الموسيقية ، لتأكيد صحة زواجه علنا ، حيث افتتح ملك البوب و عروسه الحفل ، بقبله كانت حديث الجميع لسنين و ما زالت . ثم قدم الزوجين لقاءا حيا على الهواء مباشرة في ( 14/ يناير / 6/1995) على قناه ABC عبر برنامج Prime Time بتقديم الأعلامية Diane Sawyer، و كان الغرض الواضح منه هو ألإجابة عن أهم تسائل واجهه الزواج و هو إن كان زواج حقيقي و هل الزوجين يحيان حياه زوجية حقيقية فعلا ؟ و لن تجدوا صعوبة في معرفة ان هذة المحاوله لم تجد النجاح الجيد عند الناس فمايكل دائما عليه ان يكون مخطئا و سيئا.


كل القيل و القال عن زواج القرن


انقسم المراقبين و المقربين إلى عدة فرق بخصوص هذا الزواج فكل منهم له راي و رؤية مختلفة يصف بها هذا الأرتباط




الفضيحة


أن الزواج محاولة من مايكل لتحسين صورته بعد الادعائات التي واجهها خلال سنة 1993 ليستعيد سمعته بيضاء كما كانت ، و رأى اللإعلام أن مايكل قد نصح بالزواج و Lisa هي أفضل منشفه قد يحصل عليها مايكل لتنظيف قذارته ، و أن يثبت للناس أنه طبيعي ، خصوصا أن كل الناس يتمنون أن يحصلوا على أي شيئ من أشياء Elvis ، إلا مايكل عمد إلى اغلى ما امتلكة Elvis و حصل عليه و كعادة مايكل فهو لا يرضى إلا بالأفضل من كل شي ..


قصة الحب



أن الزواج كان ناتج عن قصة إعجاب و حب متبادل جمع بين الثنائي و ذهب الكثير من المقربين إلى أن هذا الزواج ناجح لكنه فقط يحتاج إلى فرصه ليثبت نجاحه للجميع ، بعيدا عن أنف الأعلام الطويله . و أن ما أدى إلى الزواج هي قصة حب عادية مثل آلاف القصص في العالم .


المولود القادم

أن مايكل تقدم للزواج من Lisa بعد أن أخبرته أنها تنتظر طفلا منه ، لهذا كان الزواح سريعا



الفرقعه الدعائية

انتشرت الكثير من الأقاويل عن هذا الرأي ، حيث رأى بعض المراقبين أن الزواج هو مجرد دعاية لمايكل جاكسون ، لاستعادة اهتمام الناس ، و للعوده إلى دائرة الضوء ، و أن هذا الزواج هو مجرد زواج أبيض بما أن مايكل لا يمكنه ان يرتبط بفتاه او سيدة أقل من وضعه المالي و الأجتماعي فوجد في Lisa بنت Elvis Presley ضالته .



الاتفاقية

أن الزواج مجرد صفقة متفق عليها لاغالب فيها و لا مغلوب ، و لكل من الطرفين مصلحة منه ، فمايكل يريد استغلال Lisa لأنه أراد أن يحصل على حقوق أغاني Elvis Presley محاولا دمج عرش البوب بعرش الروك اند رول . أما Lisa فلها مصلحة من شقين ، أولها ، العودة إلى الأضواء و الشعبية التى افتقدتها جدا ، و الزواج من ملك البوب محاوله للعودة إلى ذاك البريق الذي كان أيام الراحل والدها . .. أما الشق الثاني فهو أنها تسعى من خلال شركات مايكل للإنتاج ان ترتقى سلم النجاح و تصبح مغنية لها اعتبارها في عالم الفن .




و ذهب البعض الآخر إلى أن مايكل تزوج من Lisa بسبب أنه انضم الى طائفة العلمولوجيا الدينية ( Scicn-tology) (تهتم بدور الروح في الكون المادي ) .



طبعا Lisa و مايكل أكدا و ما زالا يؤكدان أنهما تزوجا بدافع الحب و الرغبة المتبادلة في أن يكونا معا.



الحقيقة ونهاية القصة ... الطلاق...


عندما اقترب موعد تسلم Lisa للجزء الأخير من ثروة الوالد وذلك في ( 2/1996) ، زادت أمها في الضغط عليها و على مايكل ، لأنها كانت تخاف ألا تحصل على شيئ من هذا القسم ، لذلك بدأت في اتهام مايكل بأنه يعمل على استغلال ابنتها لتحسين صورته أمام العالم بعد الأدعائات التي واجهها ، أيضا قالت أن مايكل يحاول استغلال مال ابنتها في إنتاج البومه القادم HIStory ، إضافة إلى أن ما تتعرض له Lisa من الأنتقاد و التجريح ، أثر على صحتها النفسية و اضطرت إلى بدء علاج نفسي.


و مع ازدياد ضغط الأم زادت المشاكل ، عندها شعر مايكل باقتراب النهاية لهذة الزيجة ، حاول بشتى الطرق إنجاح زواجه ، بمحاولة ، اقناع Lisa.. بإبعاد أمها عن حياتها لكن لم يكن هذا ليتحقق ، فجرب شيئا آخر ، و طلب منها أن يتوجا زواجهما بإنجاب طفل يوطد العلاقة بينهما ، إلا ان Lisa أهملت هذا الطلب تماما ، لأنها كانت قد قررت ألانفصال فعلا ، و تقدمت بطلب طلاق إلى ( المحكمة العليا للأحوال المدنية ) في Los Angeles ، قدمت الطلب في ( 12/1995 ) و عزت السبب إلى ( خلافات غير قابلة للحل ) و لم يعرض الطلب على القاضي إلا في( 18/1/1996 ) حيث كان مايكل في المستشفى في Los Angeles ، إثر ازمة صحية شديدة ، و جفاف ... و قع مايكل الأوراق في نفس اليوم و هكذا انتهى الزواج ... استمر الزواج لعامين منها 21 شهر معا و 3 اشهر في بيتين منفصلين يبعدان عن بعضها 7 كيلو مترات .


طبعا Lisa لم تأخذ نصف ممتلكات مايكل و ذلك بفضل الأتفاقيه التى تمت قبل الزواج ... و هكذا أسدل الستار على الفصل الأخير من هذة الزيجة .



مابعد الطلاق ..


لم يرد مايكل التحدث إطلاقا عن الطلاق ..إلا أنه صرح أكثر من مرة أنه ليس غاضب من Lisa و أنها لم تؤذيه أبدا ، و بعد زواجه الثاني استمر في رفض مكالماتها إلى أن أدخلت إلى المستشفى جراء حصوة الكلى ، و هناك زارها و اتفق معها أن ترافقه إلى إفريقا ضمن جولته HIStory Tour ووافقت ، و تناقلت وسائل الإعلام الكثير من التصريحات و التحليلات عن أن مايكل تزوج من Lisa مرة ثانية في إفريقا ، أو كأوسط الحلول هو ينوي ترك زوجته ليعود الى حبيبته السابقه ، هذه الأقاويل سببت توقف الصديقين عن رؤية بعضهم ، و كانا يتبادلان المكالمات في المناسبات ، إلى ان تزوجت Lisa من الممثل Nicolas Cage ، و يبدو أن الأم نجحت أخيرا في إقناع Lisa أن مايكل كان يستغلها و مع أنها مازالت تعترف انها احبته ، إلا انها شبه أكيدة من أنه كان يستغلها مع أنها تؤكد أن مايكل أحبها كما لم يحب أحدا في حياته .


------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://thekingofpop.mam9.com
hedly_jackson
الادارة


عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: زوجات مايكل   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 11:32 am

(Debbie Rowe)







بداية القصه


دخل مايكل بعد طلاقه في مرحلة اكتئآب ، لأنه لم يصدق أن Lisa كان يمكنها أن تتخلى عنه ، و أيضا كان قد بدء يشعر بالضيق لأنه لن يتمكن من انجاب الطفل الذي .. اراده من Lisa .


حاولت Debbie التخفيف عن مايكل ، و قررت أن تطلب منه أن يعطيها فرصة أن تحقق له حلمه في الأبوه ، تردد مايكل في البداية ، إلا انه وافق في النهاية و قرر أن يشارك ديبي أكبر أحلامه .




الزواج


كان زواح مايكل من ممرضته الخاصة Debbie ذات الـ
36 عاما في ( 15/11/1996 ) في جناح أحد الفنادق في Sydney العاصمة الأسترالية أثناء جولة HIStory Tour، في حضور محاميي الطرفين ، و تم توقيع اتفاقية ما قبل الزواج ، علاوة على توقيع عقد القران ، في ذلك الحين كانت Debbie حاملا في شهرها السادس بابن مايكل . أعلن الزواج سريعا ، بخطاب من مايكل ألقاه المتحدث باسمه ، طبعا دون أن تتسائلوا ، فقد نال هذا الزواج أيضا الأقاويل و التحليلات.



كل القيل و القال عن الزيجة


الأنجاب ...

أن زواج مايكل من Debbie كان هدفة إساسا إنجاب الأطفال ، فبعد ادعاءات التحرش التي واجهها في عام 1993 ، و التي انتهت بالتسوية خارج المحكمة ، و التي لم يتخلص من نتائجها حتى بعد زواجه من Lisa ، وجد أن الحل الوحيد هو إقناع الناس بأنه طبيعي ، و لا يوجد ما هو أفضل لأثبات هذا من إنجاب طفل ( بطريقة طبيعيه).


الشريك الجديد ...

الادعاء الآخر و للأسف جاء على لسان مستشار مايكل المالي المفصول " الحاقد نوع ما " ( Bob Jones) ، إن مايكل في تلك الفترة على وشك التعاون مع الأمير و رجل الأعمال السعودي ( الوليد بن طلال )، و بصدد تأسيس شركة كبيرة معه ، و كان متخوف من أن حصوله على طفل بدون زواج سيزعج الشريك المرتقب ( كونه مسلم و أيضا سعودي ) ... وهذا ادعاء أحمق جدا ولا أدري كيف وجد الشجاعة لإطلاقه .


الخطأ ....

أن مايكل لم يخطط أساسا للزواج منها أو حتى تكوين علاقه معها و أنها كانت مجرد خطأ فادح ، ارتكبه أثناء فترة اكتئابه بعد طلاقه من الحسناء Lisa و تفاجئ بحمل الممرضة ، فتزوجها من باب الواجب تجاهها .

أكدت ديبي أنها كانت ستنجب لمايكل طفلا بأي حال سواء بزواج أو بدون ، إلا أن مايكل هو من أراد تأسيس عائله معها .




الطلاق


كانت Debbie في تلك الفترة ، قد بدا عليها التوتر جراء ملاحقة الإعلام لها خصوصا بعد كل الأدعائات عن العلاقه المزعومة بين مايكل و Lisa ، و عن خيانة مايكل لها.


إضافه إلى أنها عادت إلى العمل حيث كانت تتحضر لمرحله جديدة في حياتها المهنية لذلك اضطرت إلى العيش بعيدا لفترة ، و قالت أن مايكل كان متفهما لذلك و يحترم استقلاليتها ، ولكن ليس على القصه أن تذهب هكذا من غير أي تأثيرات درامية ، لذلك اعتبر الأعلام أن هذه علامة على بدء التوتر بين الزوجين .


بعد أن ارتاحت Debbie قليلا من كل الضغط و القلق ، أطلعت مايكل على رغبتها في الانفصال عنه بسبب نفاذ صبرها و تم الطلاق بالتراضي و الأتفاق بين الزوجين ( و أبرمت اتفاقية قانونية بينهما ) كانت تنص على :
تخلي Debbie طوعا عن كل حقوقها كأم تجاه الطفلين Michael Joseph Jacjson Jr الملقب بـ Prince و الذي كان قد بلغ الثالثة من العمر ... و Paris-Michael Katherine التي كان عمرها سنتين ، و ليس من حقها المطالبه بها مستقبلا .


أيضا منعت Debbie بشكل نهائي من إجراء أي حديث إعلامي عن مايكل أو الأطفال .


في المقابل سيكون لها الحق في زيارة أطفالها أو استقبالهم في زيارات منتظمة يتم الأتقاق عليها باعتبار جدول أعمال كل من الطرفين
وتم توقيع الأوراق و الاتفاقيه في مكتب محامي مايكل في ( 8 – اكتوبر / 10/1999 )




ما بعد الطلاق


حصلت Debbie على هدية من مايكل هي عبارة عن مبلغ 2 مليون دولار نقدا و منزل فاخر جدا في Beverley Hills بقيمة تتراوح من 4الى 5 مليون دولار ، إضافه إلى راتب سنوي بقيمة ( 900.000 ) دولار .


كان هذا من شأنه أن يدفع كل العالم إلى مهاجمة المطلقين حديثا كليهما ، حيث أن Debbie اصبحت في نظرهم ، مجرد معجبة كبيرة لنجم ، تتخلى عن أولادها من أجل حبها الكبير له ، ( يا لها من قصه هولودية لطيفة ) .


أما مايكل فهو كالعادة ( الشرير ) الذي استغلها لتنجب له ، ثم ألقى بها بعد أن أجبرها على التخلي عن أطفالها له و أنها حصلت على المال مقابل ترك الأولاد .

صرحت ديبي " أنا لم أتخلى عن أولادي أبدا ، لكني لا أريد أن أقاسم مايكل الأبوة ، لأنه يقوم بها بشكل ممتاز جدا بدوني ، وهذا أفضل لمصلحة الأطفال " .. في عام 2004 قامت ديبي باعطاء مقابله تلفزيونية لتلفزيون بريطاني عن مايكل و أولادها ، و كانت أول مرة تتحدث عن تفاصيل كثيرة مثل ولادة الأطفال ، و قد دافعت عن مايكل كأب ، تحرك محامي مايكل مباشره ، و تخاطب مع محامي Debbie بخصوص خرقها للاتفاقية ، إلا ان مايكل أوقف الإجرائات القانونية ، و استعملت المقابلة لاحقا في برنامج أعد للرد على مقابلة ( مارتن بشير) . وهي البرنامج المعروف باسم The Footage You Never Ment To See أو كما يسمى أيضا Take Two .


في ( 25/4/2005 ) أعلن محامي المدعي العام في محاكمة مايكلفي قضية التحرش الأخيرة اسم Debbie ضمن قائمة شهود الأدعاء مستغلين الجدال حول المشاكل بينها وبين مايكل ، على وصاية ابنيهما .


في ( 27/4/2005 ) صرجت ديبي أنها لم تدرب على الكلام الذي قالته في المقابله التي اجرتها سنة 2004 وأنها حتى رفضت الإطلاع على الأسئلة قبل المقابلة .


في ( 28/4/2005 ) شهدت Debbie أن مايكل أب ممتاز ( و قالت أنه رائع جدا مع أولاده ) و صرحت أنه صديقها و قالت أنه ضحية أصدقائه الذين يستغلونه طيلة الوقت .

في ( 2/2008 ) صرحت ديبي أنها مازالت تحب مايكل و أنها ستظل دائما مرتبطه به بفضل طفليها ، و أنهما صديقين جيدين .


************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://thekingofpop.mam9.com
hedly_jackson
الادارة


عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: زوجات مايكل   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 11:33 am

الوصاية و المعركة المزعومة



كان مجرد خلاف صغير جدا جدا ، محوره عدد و فترة زيارات الأطفال لأمهم أو العكس .. حيث بدأت هذة الزيارات تقل و بدأت Debbie تتذمر من ذلك حيث كانت تراهم كل شهر ثم أصبح كل 45 يوم ثم أصبح أقل من 3 مرات في السنه و احتاج الزوجين السابقين إلى أن يستعينا باستشارة قانونية ، تضمن حضور محاميين الطرفين و محامي متخصص في قضايا الوصاية ، و كان هذا طبيعيا جدا فهو مجرد خلاف وصاية آخر بين مطلقين ، لكن نحن نتكلم عن "مايكل جاكسون" و لا يوجد هناك ما هو طبيعي بخصوصه ، فقد قامت الدنيا ، و بدأت مطابع الصحف تعمل على أشدها و اخذ الكل يحلل ، و يستنتج ، و بدا للجميع أنه قد حان الوقت ليفقد مايكل حقوق أبوته للأطفال ، خصوصا أن الأعلام قد امطر الناس بشكوك ان مايكل ليس الأب البيلوجي للأطفال ، و لو حدث هذا حقا و خسر أولاده ستكون أكثر احداث حياته كارثية ... يقول Barry Gibb صديقة القديم " فقدانه لأطفاله كفيل جدا بأن يدمرة نهائيا "


في ( نوفمبير – 11/2003 ) بعد اعتقال مايكل و حسب رواية Debbie أنها تعتبر مصلحة الأولاد الأهم فقد تقدم محاميها إلى المحكمة بطلب حضانة جزئية على الأطفال ( لأنها لا ترغب في انتزاع الأطفال من مايكل إلا أنها تريد أن تطمئن على مصلحة الأولاد و أن يكون لها دور في حياتهم ) ، طبعا الإعلام علل هذا بأنها متخوفه من دخول منظمة ( امة الأسلام ) الى حياة مايكل بعد ان اختارهم لحمايته .. وهو الدخول الذي كان قصيرا جدا و لكنه أخذ استهلك الكثير من النقاش والوقت .



قامت المحكمة بإلغاء الاتفاق السابق و حصلت ديبي على الوصاية الجزئية ، على الأطفال و التي ستنتقل إلى وصاية كاملة في حال لو تعرض مايكل لسجن ( علما ان الحكم يشمل الأطفال الثلاثة) .







(Gloria Allred )


في( 4/12/2003 ) في تمام الساعة السابعه صباحا قام (الأخصائيين الأجتماعين من هيئة رعاية شؤون الأطفال) بزيارة بيت مايكل Neverland و ذلك بقرار من المحكمة العليا نتيجة طلب قدمته ألمحامية Gloria Allred

هي محامية شؤون مدنية متطفله ، ومعروفة بحبها للتدخل في شؤون المشاهيير ، و صنع المشاكل القانونية لهم ، و ملاحقتهم قضائيا .. وقد فسرت طلبها هذا للمحكمة معبرة عن تخوفها من تعرض أولاد مايكل إلى سوء المعامله ، ومشككه في أهلية مايكل كأب و كذلك في إمكانية أنه أبوهم البيلوجي حقا و عرضت نفسها كوصي بديل للأطفال ، في هذة الأثناء كان مايكل خارج المزرعة و كان الأطفال مع المربيات و جدتهم Katherine Jackson و قد طلب مايكل من أمه ان تتعاون معهم و خضع أطفال مايكل إلى 18 ساعة من الفحص الجسدي و التقييم النفسي ، و كان تقريرالمختصين أن أطفال مايكل لا تبدو عليهم أي علامات إسائة المعامله لا جسديا و لا نفسيا ، و بهذا التقرير قام القاضي برد طلب المحامية و حكم باستمرار وصاية مايكل على أولاده ( أهم نتيجة لهذا الفحص هو اثبات أبوة مايكل للأطفال عن طريق فحص عينات الـ (DNA ) التى اخذت من الأطفال مع أن هذا لم يوقف كل المتشككين في أن مايكل ليس الأب الحقيقي رغم الأدلة العلمية .. لكن الجهلة جهلة )


يقول David Gest صديق مايكل أن المحامية Gloria لا تهتم حقا بمصلحة الأطفال و إنما هي تبحث عن حصتها من الشهرة و المال و مجدها الخاص على حساب مايكل و مصلحة أولاده .

بعد شهرين من نهاية المحاكمة والبراءة قام محامي Debbie بتقدم بدعوى إلى المحكمة مستغلا سفر مايكل إلى البحرين ، و مطالبا بعودته معتبرا أن هذا خطف للأطفال ... و في ( مايو - 5 ) عرضت القضية في محكمة استماع ، أمام قاضي متقاعد ( هي الطريقة المعتمدة للمشاهير لأبعاد شؤونهم الخاصة عن العامة ) و عرض خلالها كل الوثائق .. إلا أنه بسبب خطأ من محامي مايكل أعيدت القضية إلى المحكمة العليا ، طبعا مع تعليق فضولي من القاضي عن (أنه زواج متفق عليه من الأساس ، و هو لا يروقه هذا النوع من الزيجات)




كل التوقعات و التحليلات ذهبت الى أن Debbie من الممكن ألا ترى أبنائها مجددا لأنه مهما كانت نتيجة المحاكمة فهي لا تجبر مايكل على شي ، حيث أن البحرين لم توقع (اتفاقية لاهاي ) ، فممكن أن يبقى مايكل في البحرين مع أولاده متجاهلا كل ما قد يصدر من المحكمة .

هناك رأي آخر و هو أن كل ما تقوم به Debbie هو محاولة للعودة إلى حياة مايكل جاكسون ، مثل Stacy Brown عضوة في ( المنظمة العالمية للصحة ) و Bob Jones مؤلف كتاب The Man Behind the Mask الذي يقول " أن مصلحة الطفلين Prince و Paris هي آخر ما تفكر فيه Debbie إن كانت تفكر فيها أساسا ، وأن قصدها من كل هذة التصرفات هو الحصول على اهتمام مايكل و محاولة استرجاعه، و جعله يفكر في ذلك على الأقل من أجل الشكل العائلي عالميا و تفادي لمعركة وصاية مستقبليه تهدد بفقدان أولادها " .



قامت Debbie بإيقاف هذه الدعوة ، بعد محادثة تلفونية من مايكل ، حيث تمكنت من التحدث معه عن قلقها من أنها لن تتمكن من رؤية الأطفال مستقبلا ، و من هنا التقى محامي الطرفين في فندق في Los Angeles ، تم خلالها الوصول إلى اتفاق جديد ، بشكل ودي جدا ، عزى الإعلام نجاح هذا الاتفاق الى أن مايكل نجح في إغراء ديبي بالمال و أنه استطاع شراء أولاده منها .



************************


(Blanket )


في فترة ما من شهر فبراير 2 في سنة 2002 .. رأى النور ثالث أطفال مايكل في مستشفى الولادة في Los Angeles ، و لم يتم الكشف عن هوية الأم التي لم يكن يعرفها سوى مايكل و حارسه الشخصي صرح مايكل أن الوالدة امرأة سوداء ، و قد تناقلت الأقاويل عن أن أم الطقل هي أم بديله و أن الحمل بهذا الطفل كان تلقيحا صناعيا .


أطلق على الطفل اسم (Prince Michael II ) وهو الاسم الذي تغير لاحقا و سجل في شهادة ميلاده ( Prince Michael II Tito) تيمنا بعمه ، عرف الطفل باسم (Blanket) ، و هو مجرد لقب توددي يحب مايكل و المقربين منه أن يطلقوه على الرضيع ، لأنه يدل على ( السعادة و المحبة و النعمة الغامرة ) .

في أواخر عام 2002، أثار مايكل الجدل في كل الأوساط عندما عرض ابنه الرضيع للمعجبين المتجمعين أمام شرفته في فندق (Hotel Adlon ) في برلين ، ألمانيا ، و سبب الجدل ل هو حادثة عرض الطفل ( حيث راى العالم ان مايكل يدلي ابنه عبر الشرفه ، او كما قيل يكاد يلقي به ، و أن مايكل يعرض حياة أطفاله للخطر ، و صرفت ساعات و ساعات على تحليل الحادثه و تصنيف مايكل ، و أصبح في نظر العالم اسوأ أب في العالم . قدم مايكل اعتذارا علنيا ( اذيع عبر تلفزة و اذاعاة العالم ) ، أعلن فيه أنه لم يرد أن تجري الأمور على ما جرت عليه و أنه لم و لن يعرض أحد أبنائه للأذى أبدا و أنه نادم على هذا التصرف ، كذلك هب إخوة مايكل و أصدقائه المخلصين لمساعدته ومن أهمهم Elizabeth Taylor و لم يشفع هذا لمايكل عند العالم .



بلغ الصغير ( Blanket ) عامه الخامس ، وهو كما يصفه عمه Jermaine هو مدلل مايكل و محور اهتمامه .


************************





حجب الصغار


تناقل الناس الكثير من التحليلات و الاستنتاجات و الأساطير عن حياة الصغار جاكسون ، لكن أهم و أكثر ما يتناقل إزعاجا هو انتقاد حجب مايكل لأولاده حيث يقال أنه يعزلهم عن الناس و يحذر عليهم الأختلاط بامثالهم من الصغار.

و كان تبرير مايكل لهذا أنه يسعى لحماية أولاده لكي لا يكونوا عرضه للخطر على أيدي الطامعين في ماله ، حيث قد يتعرضوا للخطف او للإيذاء و اأه لا يحذر عليهم الأختلاط بالناس أو التفاعل معهم , و صرحت Debbie أن حجب الأطفال كان فكرتها و قالت " لا يوجد ما هو أكثر إخافه من أن تقرء ورقه تقول لك سآخذ اطفالك ، لهذا طلبت من مايكل أن يحجبهم فلندعي انه ( الهلوين ) ، ما المشكله ، و إذا الأوشحة لا تناسب الموضه فسنجرب شيئ آخر) ، و صرح العديد من أصدقاء مايكل أن أطقاله يحيون حياه عادية جدا بعيدا عن الإعلام ..و يدرسون و لديهم أصدقاء يلعبون معهم لساعات طويله و هم لا يحجبون إلا عندما يخرجون بصحبة أبيهم ، و أظهر مايكل هذا أيضا في برنامج قدمه بنفسه اسمه (Michael Jackson's Private Home Movies ) ، و قال أنه فخور بكونه اب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://thekingofpop.mam9.com
 
زوجات مايكل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
micheal jackson :: منتدى وداع الملك :: أخبار رحيل الملك-
انتقل الى: